التأتأة | التلعثم عند الاطفال وعلاجها

التأتأة : يجد بعض الاباء انفسهم عاجزين او شاعرين بالذنب لعدم مقدرتهم على مواجهة صعوبات ابنائهم اللغوية (التأتأة) وما تشكله من عوائق من اتصالهم بالاخرين،فيحاول بعض هؤلاء الاباء عدة محاولات للبحث عن اسباب التأتأة وايجاد الحلول لها.

مما يدفعهم للجلوء الى الاختصاصي النفسي سعيا وراء العثور على اجابات لتساؤلاتهم المتعددة،ومن خلال مقالتنا نقدم افضل اخصائية في علاج التأتأة عند الاشخاص باستخدامها افضل الطرق الحديثة لمعالجة التأتأة عن طريق جلسات دورية حسب الحاجة.

ماهي التأتأة؟

التأتأة هي اضطراب في الكلام على شكل ترديد للحرف او المقطع او تطويل او توقف،وتكون مصاحبة لسلوكيات ثانوية منها حركة عضلات الوجه والاطراف والبلع واضطرابات نفسية،فالتلعثم في الكلام ينتج عنها توقفات داخل الجملة الواحدة وتوقفات في بداية الكلمة والجملة ذاتها.

ما هي اسباب التأتأة؟

من الاهمية بمكان الاشارة الى ان الاخصائي في الطب النفسي يدرس عقل وسلوك الانسان كما يقوم بالتنبؤ يالتصرفات والسلوكيات المتوقعة التي يقوم بها الاشخاص وفقا لدراسة عقله وتصرفاته،فهناك اسباب عديدة تجعل الشخص يتلعثم في كلامه.

  • سبب فيزيولوجي او عصبي:

مثل اصابات الدماغ الناتجة عن السكتة الدماغية نتيجة تلف بعض الاعصاب مما يؤدي للاصابة بالتأتأة والتلعثم.

  • سبب نفسي:

المشاكل الاسرية والضغوطات الاجتماعية تؤدي لزيادة ظاهرة التأتأة في مرحلة الطفولة والتحدث امام العامة قد يكون مصدر خوف وقلق دائم بالنسبة للاشخاص اللذين يعانون من التلعثم.

  • الصدمة العاطفية الكبيرة قد تسبب التأتأة النفسية.
  • مرحلة النمو خلال فترة الطفولة.

افضل اخصائية في علاج التأتأة(التلعثم)

ان معظم طرق علاج التاتأة تعتمد على تعليم النطق الصحيح وبالتالي تقليل التأتأة كالتكلم ببطء،تنظيم التنفس،التدرج في التقدم من المفردات ذات المقطع الصوتي الواحد الى المفردات الاطول والجمل الاعقد.

ومن افضل الاخصائين في علاج التأتأة الاخصائية جويل عاقوري تعمل في مجال تأهيل اللغة من خلال التدخل العلاجي عن طريق جلسات دورية حسب الحاجة وذلك لاعادة تأهيل اللغة عند الاشخاص المصابين بالتأتأة.

فاخصائي النطق يقتصر دوره على ثلاث مستويات:

1-الوقاية من خلال التوعية واكتشاف الخلل.

2-التقيم من خلال اجراء الاختبارات والتوصل الى التشخيص.

3-التدخل من خلال اعادة التاهيل المبكر،ارشاد الاهل،ومساعدة المريض على التكيف مع مجتمعه.

مشاكل النطق التي يتم علاجها:

يساعد اختصاصي التخاطب والتلعثم والدي الطفل على تعديل اساليب التواصل الخاصة بيهما وتساعد على تقليل التلعثم ربما علاجه نهائيا لدى عدد كبير من الاطفال.

1-التأتأة ومشاكل تنسيق الكلام التي تظهر عن طريق اطالة بعض الاصوات،تردادها،وقفات تشنجية وغيرها.

2-خلل في الجهاز العصبي المركزي(شلل دماغي).

3-صعوبات النطق الناتجة عن خلل في الجينات.

4-المشاكل اللغوية المكتسبة والناتجة عن خلل في الجهاز العصبي المركزي كالحبسة الكلامية ومشاكل البلع.

5-مشاكل اللغة والتواصل الناتجة عن التأخر الجهاز التطوري للطفل ويصيب خاصة المهارات التواصلية واللغوية كالتوحد،افراط الحركة وصعوبة التركيز.

6-صعوبات النطق الناتجة عن خلل في عضلات النطق مثل التشوهات في الحنك،الشفة الارنبية.

الشهادات العلمية للاخصائية جويل عاقوري

  • ماجستير في العلاج اللغوي.
  • دراسات عليا في العلاج اللغوي.
  • مدربة واستاذة في الجامعة اللبنانية.
  • معالجة للغوية لاكثر من عشر سنوات.

لا تتردد اذا كنت بحاجة لزيارة طبيب نفسي عبر الانترنت،فالتأتأة يمكن علاجها فكلما اسرعت في العلاج من التاتأة كان افضل ومدة الشفاء اقصر فلا تتردد في طلب المساعدة عبر موقع دكتورك.


مضاعفات التأتأة وحلولها

يعد التلعثم من اهم اضطرابات الكلام شيوعا فب جميع المجتمعات سواء المتقدمة منها ام النامية،فالتلعثم له ردور افعال انفعالية ونفسية سلبية على المتلعثم،كما ان اضطرابات التلعثم يؤثر سلبا على اغلب الجوانب الشخصية لدى الفرد المتلعثم فهو تأثر على كل من الثقة بالنفس وتقدير الذات والدونية وقلت الحيلة.

تعريف التاتأة

التاتأة او التلعثم هي اضطراب كلامي يمنع الشخص من التحدث بطريقة متتابعة فيكرر بعض الكلمات بطريقة لا ارادية او يطيل الاصوات او في المقاطع الصوتية،كما ويمكن ان يتخلل الكلام توقفات صامتة غير ارادية مع عدم قدرة الشخص الذي يتأتأ على اصدار الصوت.

ومن الجدير بالذكر ان التأتأة اضطراب شائع يكون لها تاثير كبير على طبيعة حيات المتلعثم،فالتأتأة تسبب عند البالغين الحرج والارتباك لهؤلاء الاشخاص وفقدان الثقة عندهم،وفي ما يلي سوف نعرض لكم مضاعفات كثيرة لا تعرفها عن مشكلة التأتأة والحلول لمعالجة هذه المشكلة.

ما هي مضاعفات التأتأة؟

ان للتأتأة مضاعفات كثيرة يعاني منها الشخص المتلعثم وتصبح مشكلة في حياتهم اليومية،فينظر الى حياته بطريقة سلبية ويشعر بالنقص مما يجعله حساس للنقد وصعوبة في الثقة بلاخرين.

1.عدم القدرة على التواصل مع الاخرين:

فالشخص المتلعثم لا يستطيع التحدث الى الاخرين والتفاعل معهم بكفاءة،الامر الذي يسبب في الشعور بالحرج والضيق والميل للعزل،كما ويشعر الشخص الذي يتأتأ بالنقص امام الاخرين من خلال استمرار المقارنة بيب نفسه وبين الاخرين وبالتالي التزام الصمت والشعور بالخيبة.

2.الشعور القلق بشأن التحدث:

ولان الشخص الذي يتأتأ يشعر بالقلق فانه يصبح متوتر لذلك يتلعثم ويتلكأ في اخراج الكلام بصورة تامة نتيجة لتخوفه المواقف التي يخشى مواجهتها او عندما يكون بصحبة اشخاص غرباء.

3.انخفاض مستوى الثقة بالنفس:

تسبب التأتأة لدى العديد من الاشخاص عدم الثقة في النفس،فينظرون الى حياتهم بطريقة سلبية،ويشعرون بالنقص مما يجعلهم حساسين للنقد،كما يجدون صعوبة في الثقة بلاخرين،فيتجنب المتلعثم التحدث امام رؤساء العمل او تقديم عروض تقديمية.

وذلك لانهم يعتقدون بانهم غير مؤهلين لذلك،كما يعتقدون بان الاخرين ينظرون اليهم بنفس نظراتهم لذاوتهم،الامر الذي يؤدي بالنهاية الى فشلهم في تكوين علاقات اجتماعية في بيئة العمل.

4.التعرض للتنمر او المضايقة:

يتعرض الشخص الذي يتأتأ الى مضايقات كثيرة وهو عبارة عن سلوك عدواني نفسي اتجاه المتلعثم كالاستهزاء منه ومن طريقة كلامه وفي بعص الاحيان اساءة جسدية والسخرية منه.

5.فقدان المشاركة والنجاح الاجتماعي والمدرسي والعملي:

ان الاشخاص الذين لديهم مشكلة في التأتأة يجدون انفسهم عاجزين على التفاعل الاجتماعي ويرون ان قدراتهم الاجتماعية ضعيفة وسلبية ويقللون من قدراتهم ومهاراتهم الاجتماعية،ويخافون من تقييم الاخرين لهم سلبا،كما يعتقدون دائما ان فشلهم في اي موقف يرجع الى عدم كفاءتهم،وهذا ما يجعله يقللون من شأن اي نجاح يمكن ان يحققوه.

6.عدم التحدث او تجنب المواقف التي تتطلب التحدث:

يتجنب الشخص الذي يتأتأ الحديث امام مجموعة من الناس بل حتى احيانا يتجنب الرد على الهاتف خوفا من التأتأة والارتباك،او ان يرد على من يطرق الباب،كما يرفض المتلعثم الوجود بين مجموعة من الناي خصوصا من هم اعلى منه مكانة اجتماعية او مرتبة وظيفية.

ما افضل الحلول لمعالجة مضاعفات التأتأة؟

التاتأة مشكلة من مشاكل الكلام يمكن ان تصيب اي انسان،لكنها اكثر شيوعا لدى الاطفال الصغار اثناء تعلم الكلام،ويمكن للاهل وبمساعدة الاخصائي النفسي مساعدة المتلعثم من خلال وسائل علاجية متنوعة.

  • العلاج السلوكي المعرفي اذ يمكن ان يساعد هذا النوع من العلاج النفسي في تعلم التعرف على طرق التفكير التي قد تجعل التأتأة اسوأ ويغيرها ويمكن ان يساعد ايضا في حل مشاكل التوتر او القلق او احترام الذات المتعلقة بالتأتأة.
  • الحصول على الدعم من الاهل والاصدقاء الذين تهمهم مصلحة الانسان بالدرجة الاولى.
  • مشاهدة الندوات والحلقات التي تبث مشاهدة الحلقات والندوات التي تبث على التلفاز والانترنت.
  • الحصول على الارشاد النفسي وخبراء يساعدون على الخروج من الازمات والتخلص من المشكلة.
  • زيادة الثقافة والمخزون اللغوي من خلال تطوير النفس بالقراءة.
  • الابتعاد عن العزلة والانخراط في جلسات كبيرة بها العديد من الناس،لتبادل الخبرات ولتطويرها وكسر الحاجز.
  • عدم اليائس من المرة الاولى،فالتغير التدريجي ولا يحدث بين ليلة وضحاهها،وعدم القدرة على التعبير من المرة الاولى لا تعني الفشل.
  • الادوية:على الرغم من تجريب الادوية لعلاج التاتأة الا انه لم تثبت فاعلية الادوية في حل المشكلة.
  • المحافظة على التواصل الطبيعي بالعين عندما يتحدث المتلعثم.
  • الانتظار حتى يقول المتلعثم الكلمة التي يحاول ان يقولها،وعدم اكمال الجملة او الفكرة بدلا منه.

ستطيع

هل التأتأة ناتجة عن صراعات لا شعورية؟

هناك عوامل بيئية لها دور كبير وفعال وقاطع في تنيمة التاتأة،ومن هذه العوامل ما يكون مرتبط بالاسرة ومنها ما هو مرتبط بالمدرسة،وهيا على النحو التالي:

  • ان تعلم اللغة عملية معقدة،ومعظم الاباء يدركون ذلك فغالبا ما يميل الاياء الى الافتخار بما يستطيع ابنائهم القيام به،اذ ان اجبار الطفل على الكلام هو احد اشكال قطع الطلاقة الشديدة وهو على عكس استعراض القدرة اللغوية،فحين يجبر الطفل على الكلام والتبرير فانه يضطر الى ان يجيب على تساؤلات وهذا كله يتطلب منه الكثير من الكلام وبالتالي تحدث التأتأة.
  • استعجال الوالدين على النطق لدى اطفالهم،في السنوات الاولى دون مراعاة لقدراتهم الكلامية المحدودة.
  • استخدام اسلوب التخويف والضرب عندما يظهر الطفل اي انحراف كلامي.
  • ارتداد الطفل بعد سن الرابعة الى الطريقة الطفلية بتشجيع من الوالدين وذلك نتيجة التدليل.
  • اهمال الوالدين للطفل وافتقاره للعطف والحنان والرعاية الابوية.

هل تريد التخلص من التأتأة؟

يمانع العديد من الاباء أخذ الشخص الذي يتأتأة للاخصائي او المعالج خوفا من ان يدرك المتلعثم حقيقة انه يعاني من مشكلة ما،وهذا اعتقاد خاطئ فكلما اسرعت في العلاج من التأتأة كان افضل ومدة الشفاء اقصر.

لا تتردد في زيارة موقع دكتورك اونلاين لمساعدتك في التخلص من التأتأة،فالاخصائية جويل عاقوري لديها خبرة في مجال تأهيل اللغة من خلال التدخل العلاجي عن طريق جلسات دورية حسب الحاجة وذلك لاعادة تأهبل اللغة عند الاشخاص المصابين بالتأتأة.

رسالة