ما هو اضطراب ما بعد الصدمة ؟!" />

أشهر أعراض الاكتئاب الجسدية

الاكتئاب من أشهر الأمراض النفسية المعروفة ان لم يكن أشهرها، و يعاني كثير من الناس من الحزن و الاكتئاب لأسباب عديدة، و تظهر عليهم كثير من الأعراض النفسية كتغيُر في المزاج العام و الفتور و نقص الهِمة و غيرها من الأعراض النفسية للاكتئاب.

و لكن هل يمكن أن يؤثر الاكتئاب على الصحة الجسدية للمريض و يؤدي الى اعراض عضوية يشعر بها الجسد و تثبت صِحتَها الفحوصات الطبية؟

هناك اعتقاد خاطئ بأن الأمراض النفسية كالاكتئاب تظهر أعراضها في صورة أعراض نفسية و حسب، و أن لا علاقة لها بالأعراض العضوية أو الجسدية، و هذا اعتقاد خاطئ بل إن الحقيقة أن العلاقة بين الأمراض النفسية والمرض العضوي و أعراضه متشابكة و متداخلة جدا لدرجة أننا كأطباء في بعض الأحيان يصعب علينا التفرقة بينهم.

أشهر 7 أعراض جسدية للاكتئاب:

على الرُغم من أننا لا نفكر في كثير من الأحيان في الاكتئاب على أنه ألم جسدي عضوي، فإن بعض الثقافات تفعل ذلك و تعتبره مرض جسدي فقط – خاصةً تلك الثقافات التي يكون فيها “من المحرمات” التحدث بصراحة عن الصحة النفسية، و للأسف منها عالمنا العربي.

على سبيل المثال، في الثقافات الصينية والكورية، و بعض ثقافات الدول العربية، يعتبر الاكتئاب أسطورة أو خرافة كاذبة، لذا يذهب المرضى الذين لا يدركون أن الألم الجسدي قد يكون إشارة لوجود مرض نفسي إلى الاطباء لعلاج أعراضهم الجسدية بدلاً من وصف أعراض الاكتئاب أو النظر اليه، اليك اشهر 7 اعراض عضوية للاكتئاب النفسي:

1. التعب أو الشعور بالهبوط و عدم القدرة على إتمام المهام

التعب هو عرض شائع للاكتئاب، أحيانًا نشعر جميعًا بالتعب و الإرهاق و عدم القدرة على انجاز أي شيء، ويمكن أن نشعر بالبطء في الصباح، على أمل البقاء في السرير ومشاهدة التلفاز بدلاً من الذهاب إلى العمل، شعور نتمناه جميعا في كل صباح باكر.

بينما نعتقد أن الإرهاق غالبًا يحدث بسبب الإجهاد و التوتر، إلا أن الاكتئاب يمكن أن يسبب التعب أيضًا، و لكن ما الفرق بينهما؟ فيقول علماء النفس ان الإرهاق الناتج عن الاكتئاب يمكن أن يتسبب في مشاكل في التركيز و الشعور بعدم الراحة واللامبالاة على عكس الإرهاق الروتيني المعتاد.

ويشيرون أيضا إلى أن الأفراد المكتئبين غالبًا ما يعانون من نوم غير مشبع أو كافي من حيث الكفاءة، مما يعني أنهم يشعرون بالبطء و التعب و الإرهاق حتى بعد قضاء ليلة كاملة من النوم والراحة على عكس المتوقع.

ومع ذلك، فان التفرقة بينهم مازالت صعبة فالعلاقة متداخلة، نظرًا لأن العديد من الأمراض الجسدية- مثل الالتهابات والفيروسات- يمكن أن تسبب أيضًا التعب و الارهاق، فقد يكون من الصعب جدا التمييز ما إذا كان الإرهاق له علاقة بالاكتئاب أم لا.

و تظل أهم إحدى الطرق لمعرفة ذلك: ان الإرهاق لا يأتي للمكتئب منفردا، فغالبا يكون مصحوبا بأعراض أخرى له مثل الحزن والشعور باليأس والقلق ونقص المتعة في الأنشطة اليومية، كل ذلك يوجه تفكير الطبيب المعالج الى الاكتئاب و الامراض النفسية.

2. انخفاض تحمل الألم (كل شيء يؤلم أكثر من المعتاد)

هل تشعر أن أعصابك مشتعلة من كثرة الألم ومع ذلك لا يمكنك العثور على أي سبب جسدي لألمك؟ فكما تتوقع الآن فغالبًا ما يتواجد الاكتئاب والألم معا.

حيث أظهرت إحدى الدراسات النفسية في عام 2015 وجود علاقة قوية بين الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب و انخفاض تحمل الألم، في حين أظهرت دراسة أخرى في عام 2010 أن الألم له تأثير أكبر من المعتاد على الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب.

لا يوجد علاقة واضحة بين الألم و الاكتئاب من حيث السبب والنتيجة فأيهم سبب للآخر و أيهم نتيجة للآخر فلا نعلم ذلك بدقة، ولكن من المهم أن يتم تقييمهما و فحص أسبابهما معًا، خاصةً إذا وصف الطبيب بعض الأدوية للألم.

حيث تشير بعض الأبحاث و الدراسات إلى أن استخدام مضادات الاكتئاب قد لا يساعد فقط في تخفيف الاكتئاب، ولكن أيضا يمكن أن يعمل كمسكن للألم.

3. آلام الظهر أو آلام العضلات في كل مكان في الجسم

قد تشعر أنك بخير في الصباح، ولكن بمجرد أن تذهب الى العمل أو تجلس في مكتب المدرسة، يبدأ ظهرك يؤلمك. من الممكن أن يكون سببها التوتر العصبي و القلق، أو الاكتئاب، فعلى الرغم ان سبب آلام الظهر في كثير من الأحيان هو وضعية جلوسك أو إصابات في العمود الفقري، إلا أن آلام الظهر قد تكون أيضًا أحد أعراض الامراض النفسية كالاكتئاب.

و قد أثبتت دراسة بحثية -عام 2017 تمت على 1013 من طلاب الجامعات الكندية- وجود ارتباط مباشر بين الاكتئاب وآلام الظهر.

يقر علماء النفس والأطباء النفسيون منذ فترة طويلة أن المشاكل العاطفية يمكن أن تسبب آلاماً مزمنة، ولكن تفاصيل الأسباب لا تزال قيد البحث، مثل العلاقة بين الاكتئاب و استجابة الجسم للالتهابات.

تشير الدراسات الأحدث إلى أن الالتهاب في الجسم قد يكون له علاقة بالدوائر العصبية في المخ، يُعتقد أن الالتهاب قد يقطع إشارات المخ، وبالتالي قد يكون له دور في الاكتئاب وكيفية علاجه.

4. الصداع و آلام الرأس

مَن مِنا لم يعاني من الصداع العرضي المؤقت، إنه شائع جدًا لدرجة أننا غالبًا لا نهتم به بل و نتعامل معها على أنها ليست خطيرة، حيث يمكن لمواقف العمل البسيطة، مثل مشاجرة مع زميل في العمل، أن تسبب لك هذه الصداع.

ومع ذلك، قد لا يكون الصداع ناتجًا دائمًا عن إجهاد العمل، خاصة إذا كنت قد اعتدت على زملائك و مشاكل العمل بالفعل، فإذا لاحظت تغيير عن الصداع اليومي المعتاد، فقد يكون ذلك علامة من علامات الاكتئاب.

و على عكس الصداع النصفي المبرح، فإن الصداع المصاحب للاكتئاب لا يعوّق بالضرورة عملك، وقد وصفته المؤسسة الوطنية للصداع National Headache Foundation بأنه نوع من الصداع يسمي ب “صداع التوتر Tension headache”، وقد تشعر بهذا النوع من آلام الرأس وكأنه إحساس خفيف بالخفقان و كأنك تشعر بضربات خفيفة جدا متكررة خاصة حول الحاجبين.

على الرغم أن حالات الصداع هذه تخف حدتها بمسكنات الألم التي لا تستلزم استشارة الطبيب، إلا أنها عادة ما تحدث بشكل منتظم، و في بعض الأحيان، يمكن أن يكون صداع التوتر المزمن أحد أعراض اضطراب الاكتئاب الشديد.

ومع ذلك، فإن الصداع ليس المؤشر الوحيد على أن ألمك قد يكون بسبب نفسي، فغالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بالاكتئاب من أعراض إضافية مثل الحزن و الشعور بعدم الراحة و الإرهاق العام.

5. مشاكل بالنظر و العينين

هل تجد أن العالم يبدو ضبابيًا؟ هل سمعت جملة من شخص مكتئب أو حزين يقول ان العالم أسود من حولي؟ ربما ستصدقه هذه المرة.

 في حين أن الاكتئاب قد يجعل العالم يبدو رماديًا وكئيبًا، تشير دراسة بحثية -أجريت عام 2010 في ألمانيا- إلى أن المشاكل النفسية من الممكن ان تؤثر بالفعل على البصر.

حيث ان تلك الدراسة التي أجريت على 80 شخصًا، واجه الأفراد المكتئبون صعوبة في رؤية الاختلافات بين اللونين الأسود والأبيض، و هي ظاهرة يسميها الباحثون باسم “الإدراك المتناقض”، وهذا قد يفسر لماذا يمكن للمكتئب أن يرى العالم يبدو ضبابيًا.

6. ألم أو الشعور بعدم الارتياح في البطن

هذا الشعور بالألم في معدتك هو أحد أكثر علامات الاكتئاب التي يمكن التعرف عليها، ومع ذلك، عندما تبدأ المعدة في التقلصات، فأول ما نفكر فيه هو غازات المعدة أو آلام الدورة الشهرية في النساء.

و لكن الألم الذي يزداد سوءًا، خاصةً عند حدوث الإجهاد و التوتر العصبي، علامة من علامات التي تدل على الاكتئاب.

فما العلاقة بين آلام المعدة و الاكتئاب؟ وفقًا لبعض الباحثين في جامعة هارفارد للطب، فان الاكتئاب يمكن أن يسبب (أو يكون ناتجًا) عن أمراض التهاب الجهاز الهضمي مما يؤدي الى سوء تشخيص هذه الأمراض بشكل خاطئ كمتلازمة القولون العصبي بدون النظر الى الاكتئاب كسبب.

بل من العجيب ان يشير الأطباء والعلماء أحيانًا إلى المعدة و الجهاز الهضمي على أنه “العقل الثاني”، لأنهم وجدوا علاقة وثيقة بين صحة القناة الهضمية وسعادة الشخص وصحته النفسية، فكما نقول في عالمنا العربي بالعامية “يفكر بمعدته بدلا من عقله” فهذا قد يعد صحيح في كثير من الأحيان.

 فمعدتنا مليئة بالبكتيريا الجيدة، وإذا كان هناك خلل في تلك البكتيريا الجيدة، فقد تظهر أعراض القلق والاكتئاب، و نزيد على ذلك ان بعض الأطعمة تزيد من السعادة بشكل طبيعي كالشوكولا و السكريات الأُحادية.

و بالتأكيد فان الحفاظ على طعام صحي و متوازن هو مفتاح الصحة الجسدية و النفسية السوية.

7. مشاكل في الجهاز الهضمي أو عدم انتظام حركة الأمعاء

فبالإضافة الى آلام المعدة تأتي مشاكل الأمعاء أيضا.

 يمكن أن تكون مشاكل الجهاز الهضمي، مثل الإمساك والإسهال محرجة وغير مريحة، و غالبًا ما يكون سببها التسمم الغذائي أو فيروسات الجهاز الهضمي، و أول ما يخطر في بالنا في حالة حدوث أحدهما أنه سبب عضوي.

لكن العواطف مثل الحزن والقلق والإرهاق يمكن أن تعبث في نظام حركة جهازنا الهضمي، حيث تشير إحدى الدراسات التي أجريت عام 2011، إلى وجود صلة قوية بين القلق والاكتئاب وآلام الجهاز الهضمي خصوصا إذا حدثت بشكل متكرر و ملحوظ.

إذا كنت تشعر بالضيق و القلق حول التحدث بحرية عن مشاعر الحزن و الاكتئاب داخلك فان جسدك يحاول التعبير عن آلامه بشكل آخر، اذا كنت تشعر بأحد هذه الأعراض الجسدية بشكل متكرر و ملحوظ ولا تجد الحل الأمثل و العلاج الشافي لها مع الأطباء الباطنين و غيرهم، فان استشارة الطبيب النفسي ستكون أفضل حل للتخلص منها.

هل ترغب فى المساعدة؟

هل تعانى من الاكتئاب؟ اذا كان لديك اى مشكلة أو تشعر بالضيق فنحن فى طبيب نفسي اونلاين سنكون سعداء بتقديم الدعم والعون إليك من خلال التحدث مع طبيب نفسي عبر الانترنت، سترى امامك مباشرة المحادثة المباشرة يمكنك التحدث معنا الأن.

رسالة