الارق" />

هل الارق من علامات الاكتئاب؟

سلام من الله عليكم، بالتأكيد ان كنت شابا فإنك تلعب كرة القدم او تعرف على الأقل شباباً من نفس الحي الذي تسكن فيه يلعبون كرة القدم، نعم كل هؤلاء يلعبون كرة القدم و لكن ليس جميعهم “محمد صلاح” الذي يشاهده و يفرح لفرحه و يحزن لحزه الملايين من العرب و غير العرب حول العالم.

بالتأكيد انتِ كفتاة تسطيعين الطبخ و كثير من أمهاتنا في البيوت تطبخ لنا الطعام الشهي، و لكن جميعهم ليسوا كالشيف التركي الشهير “بوراك ” الذي يشاهد مقطع الفيديو الواحد له الملايين حول العالم من كل الجنسيات المختلفة.

جلسات واستشارات من خلال الهاتف او الكمبيوتر: صوت وصورة، أو صوت فقط

كثير منا يُصاب بنزلات البرد و تستمر الحُمى و الكحة و غيرها من الاعراض الجسدية، و لكننا لا نبالي لها و لا نعطي لها بالا، متيقنين بسهولة التعامل مع نزلات البرد المعتادة، و لكن اذا الله ابتلى أحدا منا بفيروس الكورونا الذي يُشبه نزلات البرد كثيرا، عزلنا أنفسنا و استشرنا طبيبا واثنين و أكثر وتم رفع الإنذار الأحمر لمعالجة المرض في أسرع وقت.

و كل هذا الاختلاف و التباين طبيعي جدا، فليس كل من لعب كرة القدم هو ” محمد صلاح ” و ليس كل من دخل المطبخ هو الشيف ” بوراك ” و ليس كل نزلة برد هي ” كورونا ” و بالطبع ليس كل أرق و حرمان من النوم أو حزن بسيط يمكن أن نسميه ” اكتئاب ” فهذا هو مقالنا اليوم.

ففي هذا المقال سأبين لك الفرق بين الأرق المعتاد و أسباب و طرق حل الحرمان من النوم و الفرق بينه و بين أرق الاكتئاب المرضي.

ما العلاقة بين الأرق أو الحرمان من النوم و الاكتئاب؟

لا يمكن إنكار الصلة بين الأرق و الاكتئاب و مدى التشابه و التشابك بينهم، فوفقا لمنظمة الصحة العالمية World Health Organization  فانه يوجد 300 مليون شخص حول العالم قد تم تشخيصه بالاكتئاب بالفعل، ناهيك عن المرضى الذين لم يتم تشخيصهم بعد لعدم وجود الوعي الكافي عن المرض النفسي و دور الطبيب النفسي في حياتنا.

و قد أعلنت مؤسسة النوم الوطنية National Sleep Foundation  بأن حوالي 20 مليون شخص حول العالم ممن يعانون من الاكتئاب يعانون أيضا من مشاكل في النوم و الأرق.

و من نقاط التشابه بينهم أيضا أن الأشخاص الذين يعانون من حرمان النوم و الأرق الشديد لديهم أيضا بعض الأعراض المشابهة و المشتركة مع الاكتئاب مثل:

  • قلة أو عدم التركيز في تأدية المهام اليومية.
  • انعدام الطاقة و الحافز لإنجاز المهام المطلوبة منه.
  • حدة الطباع و عدم القدرة على الصبر و تحمل الآخرين.

و على الناحية الأخرى فان الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب لديهم بعض مشاكل النوم، فيمكن أن يعانوا من الإحساس بالنعاس معظم اليوم، البقاء نائما لمدة طويلة من الوقت، أو حتى السقوط في النوم دون الإحساس بذلك.

فبعد ان اوضحنا ان كلا المشكلتين تتشاركان في كثير من الأعراض معا و من الصعب التفرقة بينهم، فأيهم يأتي أولا؟ و كيف يمكن التفرقة؟

فيجب التفرقة بينهم إذ ان أحدهم يحتاج للطبيب النفسي في العلاج و الآخر من الممكن ان يمر علينا مرور الكرام دون الحاجة لاستشارة الطبيب النفسي.

على الرُغم ان التفرقة بينهم تبدو صعبة الا انه من الممكن التفرقة بين الاكتئاب و تعب أو أرق النوم بعدة طرق.

جلسات واستشارات من خلال الهاتف او الكمبيوتر: صوت وصورة، أو صوت فقط

66666666
5/5

د. ميراي فرنسيس

  • اخصائية نفسية
  • اللغة العربية، الفرنسية
  • معالجة نفسية اونلاين

العلاج النفسي السلوكي، الاكتئاب، القلق، التوتر. مشاكل الزواج. الاضضطرابات النفسية والسلوكية.

متاحة بشكل دائم

 

كيف تختلف أعراض المرض بين الاكتئاب و الحرمان من النوم؟

يشبّه الأطباء النفسيون الحرمان من النوم و الأرق على أنه قمة جبل جليدي بالنسبة لحالة عقولنا، من السهل جدا رؤية قمة جبل جليدي أثناء النظر حولنا، و من السهل أيضا ملاحظة الحرمان من النوم من قِبل المريض أو ممن حوله.

فبالتالي فانه يفتح بابا من التساؤلات للتحقيق و البحث عن سبب المشكلة و محاولة إيجاد الحل الأمثل لها.

تظل أشهر أعراض الحرمان من النوم على الاطلاق هو الشعور بالنعاس اثناء النهار و الذي يبدو واضحا جدا للجميع، و لكن يصف الأطباء النفسيون بعض الأعراض التي يشتكى منها المريض و العلامات التي يلاحظها الطبيب النفسي كالآتي:

  • الزيادة الكبيرة غير المعتادة في الشهية للطعام بكل أنواعه.
  • التعب و الإرهاق و عدم القدرة على انجاز المهام اليومية المعتادة.
  • الشعور بالنسيان أو الضباب اثناء الاستيقاظ و العقل المشوش.
  • نقص في الرغبة الجنسية و النفور منها.
  • تغير في المزاج العام و تقلبات المزاج من سعيد لحزين.

و على الجانب الآخر من الأرق فان أعراض الاكتئاب و علاماته تتضمن الآتي:

  • الشعور بانعدام الامل أو الشعور الشديد  بالذنب أو كليهما معا.
  • نقص الطاقة و نقص الرغبة في تأدية الأنشطة التي أعتاد على حبها.
  • نقص التركيز و عدم القدرة على النوم ليلا.
  • التفكير في أفكار انتحارية، و تعد هذه من آخر الأعراض التي تدل على تدهور حالة المريض الصحية بشكل كبير.

و لمعرفة جذور و أصل المشكلة و وضع اليد على الخيط الرفيع الفاصل بينهم يهتم الطبيب النفسي بالسؤال عن الدافع الشخصي للمريض، الذي يختلف من شخص لآخر.

بمعنى أنهم يسئلون المرضي ” هل لديك الرغبة في القيام بأشياء معينة و لكنك لا تستطيع لأنك منهك أو متعب، أم أنك ليس لديك الرغبة في الأساس؟ “

فالمرضى المكتئبون بالفعل غالبا ما يجيبون على هذه الأسئلة بأنهم ليس لديهم الرغبة ببساطة بفعل هذه الأنشطة، حتى أنهم يفتقدون الرغبة بالقيام بتلك الأنشطة التي اعتادوا على القيام بها مسبقا و التي كانت -بالنسبة لهم- ممتعة، على النقيض من الأشخاص الذين يعانون من الانهاك و الأرق الطبيعي فيكون لديهم حافز للقيام بتلك الأنشطة.

فاذا أراد شخص الذهاب لصالة الألعاب الرياضية أو الذهاب في عشاء فاخر مع زوجته، فالاكتئاب يؤثر على حافزه الشخصي و يجعله يشعر بعدم الرغبة في الذهاب، على النقيض من الأرق أو الحرمان من النوم فانه يؤثر على قدرته الجسدية و طاقته للقيام بتلك المهام.

جلسات واستشارات من خلال الهاتف او الكمبيوتر: صوت وصورة، أو صوت فقط

7776655
5/5

د. داليا صالح

  • دكتوراة العلاج النفسي
  • اللغة العربية، الفرنسية
  • معالجة نفسية اونلاين

العلاج النفسي السلوكي، الاكتئاب، القلق، التوتر. مشاكل الزواج. الاضضطرابات النفسية والسلوكية.

متاحة بشكل دائم

لماذا يجب الحرص على تتبع توقيت الأعراض؟

يوضح الأطباء النفسيون طريقة أخرى للتفرقة بين الاكتئاب و الحرمان من النوم أو الأرق في الوقت الزمني.

حيث يتميز الاكتئاب بفترات الحزن و تعكّر الحالة المزاجية لمدة أسبوعين أو أكثر، و هي فترة زمنية كبيرة نسبيا، و يكون ذلك الشعور مستمر في الشدة و لا يتوقف بعد أيام قليلة.

فأي تشخيص لحالة الاكتئاب يتراوح بين فترة زمنية من 4 الى 14 يوم مستمرين مع مراعاة ان الاعراض قد تختلف من يوم لآخر، فالذي يهتم به هنا الطبيب النفسي هو المدة و ليس حدة المرض.

فاذا استمرت المشكلة معك أكثر من أسبوع و بدأت تؤثر بشكل ملحوظ على حياتك الشخصية، فاستشارة الطبيب النفسي سيكون أفضل نصيحة لك.

هل يختلف علاج الأرق المعتاد عن أرق الاكتئاب؟

بالطبع نعم، ففي جميع حالات الأرق و الحرمان من النوم، سواء كان يعاني الشخص من الاكتئاب أم لا، فإنه من المهم اصلاح مشكلة النوم أولا، حيث يمكن التعامل معها بسهولة في المنزل.

فبعض الأساليب البسيطة مثل: تخصيص جدول نوم منتظم و محاولة الالتزام به، و ممارسة تقنيات الاسترخاء قبل النوم، عدم شرب المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين قبل النوم بفترة زمنية قصيرة، أكل بعض ثمرات التمر مع اللبن.

كلها حلول سهلة و عملية يمكن تجربتها أولا في البيت بمفردك، و لكن اذا لاحظت ان مزاجك العام و طاقتك اليومية مازالت في مشكلة رغم تحسن أوقات نومك و انتظامه فربما تحتاج لزيارة الطبيب النفسي.

بينما يختلف علاج الاكتئاب عن ذلك كثيرا، حيث تساعد الأدوية بعض الأشخاص بالتأكيد، و لكن هناك طرق أخرى تتعلق بتغيير نمط الحياة كليا مثل: ممارسة الرياضة، و تناول نظام صحي متوازن، و الاهتمام بالجانب الروحاني و الديني بالإنسان.

يعد النوم هو حجر الأساس و نعتبره بمثابة الأداة التي ترمم العقل مرة أخرى، و يمكنه أن يؤثر على كل شيء من المزاج الى الطاقة، الى الانتباه و التركيز، فاحرص يا صديقي على الحصول على نوم متوازن و منظم.

و في الطب النفسي فقد خلط الأطباء بين الفهم العميق للنوم و معالجة الاكتئاب مما ابهرهم بالنتائج و التحسن الملموس الذي يحدث للمريض، فهم أساسيان و متشابكان لا ينفصلان أبدا مثل الليل و النهار و مثل الشمس و القمر.

جلسات واستشارات من خلال الهاتف او الكمبيوتر: صوت وصورة، أو صوت فقط

باميلا1
5/5

باميلا قهواتي

  • اخصائي نفسي
  • اللغة العربية
  • معالجة نفسية اون لاين

العلاج النفسي السلوكي، الاكتئاب، القلق، التوتر. مشاكل الزواج. الاضضطرابات النفسية والسلوكية.

متاحة بشكل دائم

هل ترغب فى المساعدة؟

اذا كنت تعانى من الأرق او الاكتئاب، يمكننا تقديم المساعدة اليك من خلال طبيب نفسي اونلاين، يمكنك التحدث معنا مباشرة من خلال المحادثة الفورية التى تراها امامك.

رسالة