اضطراب القلق الاجتماعي"/>

اضطراب القلق الاجتماعي

اضطراب القلق الاجتماعي : هل تشعر بالضيق أو عدم الراحة في أبسط التعاملات مع غيرك من الناس من حولك حتى في أبسط الأمور؟ هل تشعر بالضيق عندما تتحدث مع الغرباء، أو تشعر بالغربة بأن تتعرف على أصدقاء جدد، و لا تريد الاختلاط مع زملاء العمل بشكل كبير؟ هل تعرف أحد أصدقائك أو حتى أنت نفسك تشعرون بالضيق في أبسط المعاملات اليومية العادية كطلب الطعام عبر الهاتف أو طلب قائمة الطعام في المطعم.

 فأكاد أُجزم ان مثل هؤلاء الأشخاص لا تخلو مجموعة أصدقاء منهم، و نتعجب من هذا التصرف الانطوائي قليلا و الشديد الحذر بدون مبرر كثيرا فهل هو مرض أم انه شيء طبيعي؟

 هذا ما نسميه في علم النفس باضطراب القلق الاجتماعي، فما هو اضطراب القلق الاجتماعي؟ و كيف أتعامل معه و ما هي أعراضه التي اذا لاحظتها، وجب علي السعي للطبيب؟

هذا هو محور مقالنا اليوم.

الجلسات تتم اونلاين صوت وصورة، او صوت فقط، من خلال الهاتف او الكمبيوتر

اضطراب القلق الاجتماعي

د . ميسر كامل

طبيب نفسي

اللغة العربية , الروسية

افضل طبيب نفسي  عبر النت

السعر يبدء من 30 دولار

تفاصيل الطبيب

 

ما هو اضطراب القلق الاجتماعي؟

هذا نوع من القلق و الخوف الملحوظ بشكل مستمر في المناسبات و المواقف الاجتماعية، و قد انتشر هذا المرض بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى تطور نتائجه بشكل كبير في السنوات الاخيرة.

مما جعل العديد من الاطباء و المتخصصين يركزون اهتمامهم عليه، و يغيرون  الفكر البدائي من اعتباره مجرد نوع من أنواع الخجل أو ما شابه ذلك الي كونه مرض نفسي له مضاعفاته التي لا يُستهان بها كالاكتئاب، و تعاطي المواد المخدرة، كما أنه قد يتسبب في الخوف من الخروج للحياة و التعليم و العمل و غيرها من الكثير من الأمور.

كما انه اكثر انواع الاضطراب انتشارا حيث وُجد أنه يوجد في الأفراد بين سن ال 11 عاما بنسبة 50% كما يوجد في ذوي ال 20 عام بنسبة 80%، لذا نجد أنه يوجد نسبة كبيرة جدا تعاني منه و الذي من الممكن التغلب عليه ببساطة باستشارة الطبيب النفسي سواء وجها لوجه او حتى طبيب نفسي أونلاين.

و في الغالب فان الاشخاص المصابين بهذا المرض يتجنبوا التحدث عنه حيث يشعرون و كأنهم الوحيدون المصابون به لذا يخشون السخرية منهم و إحراجهم من قِبل الآخرين، لذا وجب مساعدتهم و توعيتهم اكثر عن مرضهم و احتوائهم.

الجلسات تتم اونلاين صوت وصورة، او صوت فقط، من خلال الهاتف او الكمبيوتر

اضطراب القلق الاجتماعي

د. ميراي فرنسيس

اخصائي نفسي

اللغة العربية

افضل طبيب نفسي  عبر النت

السعر يبدء من 50 دولار

تفاصيل الطبيب

 

ما هي أسباب اضطراب القلق الاجتماعي؟

أسباب الاضطراب حالها كحال معظم الاضطرابات النفسية معقدة الأسباب و لها عوامل كثير متداخلة بها، و مازالت تحت البحث فليس من السهل التوصل إليها و لكن هناك بعض الأسباب التي ثبُت وجودها في معظم المرضى:

  • أسباب وراثية:

 حيث قد يكون سببه  وراثياً فعلى سبيل المثال إذا كان أحد الأبوين يعاني من مرض اضطراب القلق الاجتماعي ففي الغالب سيكون الابن عرضة للإصابة بها بشكل كبير.

  • أسباب خاصة بالبيئة المحيطة:

 حيث يربط الكثير من الأفراد الذين يعانون من اضطراب القلق الاجتماعي بدايته بحدث اجتماعي معين كان محرجا أو مهينا لهم، و بالتالي قد أثر عليهم بالسلب و أدي إلي فقد ثقتهم بنفسهم امام الآخرين.

  • أسباب خاصة بالأمراض العضوية العصبية:

وإذا نظرنا الى هذا الجانب نجد أن ما توصل له العلم في هذا الجانب قليل جدا و لكنه مذكور انه قد يكون عامل من العوامل المؤدية للمرض أيضا.

  • مساوئ في أسلوب التربية:

 مثل الحماية الزائدة، و الخوف المبالغ به من الآباء و كذلك التربية بالعنف و القسوة.

  • الحالات المرضية العضوية:

 كالسمنة و الربو و أمراض القلب حيث يشعر المريض بالحرج و الغُربة عن من حوله، فيميل للعزلة.

  • قضايا الطفولة:

 مثل الاعتداء الجسدي أو الجنسي، و الانفصال المبكر عن الاباء و مشاكل المدرسة و التي يأتي في بداية قائمتها هو التعرض للتنمر من قبل بعض الطلاب الآخرين.

  • القلق الناتج عن عدم القدرة على التحدث بشكل صحيح:

-مثل التأتأة و الشخص الألدغ الذي يعاني من بعض المشاكل في حروف عينة كحرف الراء أو السين- و مشاكل في السمع او الرؤية و وجود اصابات او حروق ذات علامات أو ندبات في الجسد.

كل هذه الأسباب تؤدي بالشخص للشعور بالقلق بداعِ و بغير داع حين التحدث أو الاختلاط مع زملاء جدد، و تبدأ الظهور عليه أعراض الاضطراب كما يلي.

الجلسات تتم اونلاين صوت وصورة، او صوت فقط، من خلال الهاتف او الكمبيوتر

اضطراب القلق الاجتماعي

أ. بشائر الطباع

اخصائي نفسي

اللغة العربية

افضل طبيب نفسي للاطفال  عبر النت

السعر يبدء من 35 دولار

تفاصيل الطبيب

 

ما هي أعراض مرض القلق الاجتماعي؟

نجد أن الأشخاص المصابين باضطراب القلق الاجتماعي دائما يميلون إلى العزلة و الابتعاد عن الأماكن العامة و الابتعاد عن كل الناس عموما و خاصة تكوين صداقات جديدة و ذلك لخوفهم مما يلي:

  • التعرض للانتقاد او الاحراج فهو شخص حسّاس أكتر من اللازم.
  • كونه يشعر دائما انه مركز اهتمام سلبي لكثير من الأشخاص.
  • اعتقاده بأن الجميع يتطلعون إليه و يراقبونه و يترقبون خطأه.
  • الالتقاء بأشخاص جديدة و التعامل معهم.
  • مقابلة أو التحدث إلى أشخاص مسؤولين ذوي قوة و نفوذ.
  • فعل اي شيء علنا مهما كان بسيطا كالأكل أو الشرب.
  • استخدام المراحيض العامة.

و تظهر أعراضه واضحة عند المواقف الاجتماعية حيث نجد ان هذا الشخص تظهر عليه أعراض القلق حتى في المواقف البسيطة كما يلي:

  • يتصبب عرقا بشكل غزير و ملحوظ.
  • احمرار الوجه نتيجة للخجل الشديد.
  • يعاني من خفقان في القلب (عدم انتظام دقاته و ازدياد سرعته).
  • تسري الرعشة في جسده.
  • يشعر بضيق في التنفس.
  • يشعر بالغثيان و الميل الى القيء.
  • لديه مشاكل في رؤية من حوله بشكل واضح.

الجلسات تتم اونلاين صوت وصورة، او صوت فقط، من خلال الهاتف او الكمبيوتر

اضطراب القلق الاجتماعي

ربيع الحوراني

اخصائي نفسي

اللغة العربية

افضل طبيب نفسي  عبر النت

السعر يبدء من 40 دولار

تفاصيل الطبيب

 

متى يحدث اضطراب القلق الاجتماعي و يشعر الشخص بتلك الأعراض؟

يمكن لأي شخص يعاني من اضطراب القلق الاجتماعي تجربة ذلك بطرق مختلفة، و لكن فيما يلي بعض المواقف الشائعة التي يمكن أن يحدث الاضطراب و الشعور بذلك الضيق عندما يواجها الناس:

  • التحدث للغرباء أو حتى أمامهم.
  • التحدث أمام مجموعة كبيرة من الناس كجلسة عمل أو محاضرة صغيرة.
  • التعرف على أشخاص جديدة خارج دائرة معرفته.
  • الذهاب إلى الحفلات و المناسبات الاجتماعية.
  • تناول الطعام أمام الآخرين.
  • الذهاب إلى المدرسة أو العمل.
  • بدء المحادثات.

بعض هذه المواقف قد لا تُسبب لك مشكلة، على سبيل المثال، قد يكون من السهل إلقاء التحدث إلى مجموعة كبيرة من الناس، و لكن الذهاب إلى حفلة قد يكون كابوسًا بالنسبة لك، أو يمكنك أن تكون رائعًا في المحادثات الفردية، و لكن ليس في الدخول إلى فصل دراسي مزدحم.

كل الأشخاص القلقين اجتماعيًا لديهم أسباب مختلفة للخوف من مواقف معينة، و لكن بشكل عام، فإن جُل من ينسحب من المواقف الاجتماعية، كل ما يشغل باله هو أحد الأسباب الآتية:

  • الشعور بالإحراج أو الإهانة و يظهر ذلك على الشخص عن طريق احمرار الوجه أو التعرق.
  • الإساءة لشخص عن طريق الخطأ.
  • كونه مركز الاهتمام من بين من حوله.

ما هي عوامل الخطورة التي تساهم في اظهار الاضطراب؟

اضطراب القلق الاجتماعي

يمكن أن يكون الشخص يعاني من اضطراب القلق الاجتماعي مع أو بدون هذه المخاطر، أي انها ليس بالعوامل الحتمي وجودها في حياة المريض و لكن كلما زاد المرض كلما زاد احتمال وجود هذه المخاطر، و هذه المخاطر تشمل ما يلي:

  • الخلل بالصحة النفسية:

حيث انه من المُرجح بشكل كبير ان يكون لدى الذين يعانون من مرض اضطراب القلق الاجتماعي إحدى المشاكل التالية:

  • اكتئاب Depression
  • هلع Phobia
  • انفصام في الشخصية Schizophrenia
  • اضطراب القلق العام general anxiety disorder
  • الإقبال على الكحول والمواد المخدرة Addiction

 ما هي مضاعفات اضطراب القلق الاجتماعي؟

يمكن أن يتحكم اضطراب القلق الاجتماعي في حياتك، بل يمكن أن تتداخل المخاوف مع العمل أو المدرسة أو العلاقات أو الاستمتاع بالحياة بشكل عام، و من أشهر ما يسببه اضطراب القلق الاجتماعي ما يلي:

  • عدم احترام ذاته بالشكل اللائق بل على النقيض سوء احترام الذات.
  • صعوبة في الحزم.
  • الحديث الذاتي السلبي أو كما نسميه ب “جلد الذات”.
  • فرط الحساسية من الأمور و أبسط الكلام.
  • ضعف المهارات الاجتماعية.
  • العزلة و العلاقات الاجتماعية الصعبة.
  • انخفاض التحصيل الأكاديمي و العملي.
  • تعاطي المخدرات، أو شرب الكثير من المشروبات الكحولية.
  • محاولات الانتحار في الفترات الأخيرة و المتقدمة من المرض، بسبب الشعور الدائم بالوحدة و الزيادة المفرطة في جلد الذات.

غالبًا ما تحدث اضطرابات القلق الأخرى، و بعض اضطرابات الصحة النفسية الأخرى، و خاصة اضطراب الاكتئاب الشديد و مشاكل تعاطي المخدرات، مع اضطراب القلق الاجتماعي.

كيف يتم تشخيص اضطراب القلق الاجتماعي؟

اضطراب القلق الاجتماعي

للأسف من الصعب جدا تشخيص اضطراب القلق الاجتماعي حيث انه مشابه لكثير من الاضطرابات الأخرى كما أنه لا توجد اختبارات أو تحاليل مخصصة لاضطراب القلق الاجتماعي، لذا يتم تشخيصه عن طريق سؤال المريض عن الأعراض و التاريخ المرضي له، و مدة ظهور الأعراض، و متى بدأت، و كم من الوقت استمرت، و يحدد الطبيب بناءً على اجابات المريض إن كان يعاني من اضطراب القلق الاجتماعي أم لا!!

و لتسهيل عملة التشخيص لدى الطبيب النفسي فبعض المؤسسات قد وضعت صفات معينة لتشخيص الاضطراب، و منها المنظمة الأمريكية للطب النفسي حيث تستخدم قوائم معينة لتشخيص اضطراب القلق الاجتماعي حيث يجب أن تظهر الأعراض التالية لمدة 6 اشهر او اكثر على الشخص:

  1. الخوف من المواقف والمناسبات الاجتماعية.
  2. الخوف من التعرض للإحراج أو الانتقاد من الآخرين.
  3. القلق من فعل أمر مهين.
  4. صعوبة القيام بالأنشطة اليومية و التي تتضمن المدرسة و العمل و العلاقات العامة.

كما يمكن عمل بعض الاختبارات و التي لا يمكنها الاجابة عن كل الاسئلة للوصول إلى التشخيص، و لكنها تفيد في العثور على مشكلات أخرى متعلقة بالصحة النفسية، قد تحتاج إلى علاج حيث انه في احيان كثيرة يكون اضطراب القلق الاجتماعي مصحوب ب :

الاكتئاب، الهلع، مشاكل تعاطي المشروبات الكحولية و المخدرات، اضطراب القلق العام، اضطرابات الأكل.

و بهذا يمكن تشخيص اضطراب القلق الاجتماعي.

كيفية التعامل مع الطبيب النفسي المعالج:

  • كل منا له تاريخه الصحي أو المرضي الخاص به، لذا يجب أن تخبر الطبيب عن تاريخك الصحي.
  • يجب أيضا إخبار الطبيب بمخاوفك، و تجربتك الخاصة مع المرض و مدى معرفتك عن اضطراب القلق الاجتماعي.
  • يجب تحري الدقة و الصراحة مع الطبيب، فكلما زادت صراحتك معه كان هذا أفضل بالنسبة لك.
  • احرص على اصطحاب شخص آخر معك: حيث من المفيد استماع أحد آخر لما يُقال و من الممكن ان يطرح اسئلة مفيدة لم تخطر ببالك.
  • دوّن اسئلتك مسبقا حتى لا تنساها.
  • اكتب اجابات الطبيب التي تحصل عليها، و تأكد من فهمك لكل ما يقول، و اطلب منه توضيح اكثر عند عدم الفهم دون خجل من ذلك فهذا حقك.

كيفية الوقاية من اضطراب القلق الاجتماعي؟

لا توجد طريقة للتنبؤ بما قد يتسبب في إصابة شخص باضطراب القلق الاجتماعي، و لكن يمكنك اتخاذ خطوات لتقليل تأثير الأعراض إذا كنت قلقًا و منها ما يلي:

  • احصل على المساعدة مبكرا:
    يمكن أن يكون علاج القلق، مثل العديد من حالات الصحة النفسية الأخرى، أكثر صعوبة في العلاج إذا انتظرت لذا فكما نقول خير البر عاجله، فاسرع في طلب المساعدة ولا تتردد.
  • احتفظ بدفتر يوميات:
    يمكن أن يساعدك تتبع حياتك الشخصية أنت أو أخصائي الصحة النفسية الخاص بك على تحديد ما يُسبب لك التوتر، و ما يبدو أنه يساعدك على الشعور بالتحسن.
  • حدد أولويات المشاكل في حياتك:
    يمكنك تقليل القلق من خلال إدارة وقتك و طاقتك بعناية، و احرص على قضاء الوقت في فعل الأشياء التي تستمتع بها.
  • تجنب استخدام المواد غير الصحية:
    ربما هذا المسكن المؤقت ساحراً في البداية و لكنه مدمر في منتصفه و مميت في آخره، حيث يمكن أن يسبب تعاطي الكحول و المخدرات و حتى استخدام الكافيين أو النيكوتين زيادة الاضطراب، إذا كنت مدمنًا على أي من هذه المواد، فإن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يجعلك تشعر بالقلق إذا كنت لا تستطيع الإقلاع عن التدخين بمفردك، فراجع طبيبك النفسي أو ابحث عن برنامج علاجي أو مجموعة دعم لمساعدتك.

حقائق سريعة عن القلق الاجتماعي:

  • يشعر الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق الاجتماعي بالتوتر بشكل غير متناسب في المواقف الاجتماعية.
  • يمكن أن تشمل الأعراض عدم الراحة في البطن و الدوار، و قد تحدث أيضًا نوبات هلع.
  • هو أكثر شيوعًا في الإناث عن الذكور.
  • يمكن أن يشمل العلاج النفسي و الأدوية.

ما هي طرق العلاج التي يستخدمها الطبيب النفسي للحد من اضطرب القلق الاجتماعي؟

تتوفر عدة أنواع من العلاج لاضطراب القلق الاجتماعي، و تختلف نتائج العلاج من شخص لآخر، حيث يحتاج بعض الأشخاص إلى نوع واحد فقط من العلاج، و مع ذلك، قد يتطلب البعض الآخر أكثر من نوع واحد من العلاج.

فهذا يختلف من شخص لآخر و يختلف بتعاً لاستجابة كل شخص للعلاج بطريقة مختلفة، فقد يصف لك الدكتور النفسي في بعض الأحيان بعض الأدوية للتخفيف من الأعراض بجانب الجلسات النفسية.

و تشمل خيارات علاج اضطراب القلق الاجتماعي ما يلي:

  • العلاج السلوكي المعرفي Cognitive behavioral therapy

يساعدك هذا العلاج على تعلم كيفية التحكم في القلق من خلال أساليب الاسترخاء و التنفس، و كيفية استبدال الأفكار السلبية بأفكار أخرى إيجابية.

  • العلاج بالتعرض للمشكلة Exposure therapy

ربما رأيت ذلك في احد الأفلام المصرية الكوميدية كجزأ من الفكاهة و لكنه علاج فعال جدا حيث يساعدك هذا النوع من العلاج على مواجهة المواقف الاجتماعية تدريجيًا بدلاً من تجنبها.

  • العلاج الجماعي Group therapy

يساعدك هذا العلاج على تعلم المهارات و التقنيات الاجتماعية للتفاعل مع الأشخاص في المواقف الاجتماعية المختلفة و المشاركة في العلاج الجماعي مع آخرين لديهم نفس المخاوف قد تجعلك تشعر بأنك لست وحيدًا في هذا، بل و سيمنحك فرصة لممارسة مهاراتك الجديدة من خلال لعب الأدوار التمثيلية معهم.

 و تشمل طرق العلاج في المنزل ما يلي:

تجنب الكافيين

الأطعمة مثل القهوة و الشوكولاتة و الصودا منبهات و قد تزيد من القلق.

الحصول على الكثير من النوم بشكل كافِ

ينصح بالحصول على ثمان ساعات من النوم في الليلة، بل يمكن أن يؤدي قلة النوم إلى زيادة القلق و تفاقم أعراض القلق الاجتماعي.

هذه الأساليب و ان كانت بسيطة جدا الا انها مؤثرة و فعّالة في الحد من المرض و تقليل أعراضه بشكل ملحوظ.

و لكن اذا لم تكفي تلك الأساليب الطبيعية وحدها فقد يصف الطبيب النفسي المعالج الأدوية التي تعالج القلق و الاكتئاب إذا لم تتحسن حالتك مع العلاج و تغيير نمط الحياة.

 لا تعالج هذه الأدوية اضطراب القلق الاجتماعي، و مع ذلك، يمكنهم تحسين الأعراض الخاصة بك و مساعدتك على العمل في حياتك اليومية بشكل مريح و جيد فلا تتعجب من وصف الطبيب النفسي لك تلك الأدوية، يمكن أن يستغرق الأمر ما يصل إلى ثلاثة أشهر للأدوية لتحسين الأعراض.

تشمل الأدوية المعتمدة من قبل إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية (FDA) لعلاج اضطراب القلق الاجتماعي Paxil و Zoloft و Effexor XR، قد يبدأ الدكتور النفسي الخاص بك بجرعة منخفضة من الأدوية و يزيد تدريجياً من جرعة الأدوية لتجنب الآثار الجانبية المصاحبة لها.

تشمل الآثار الجانبية الشائعة لهذه الأدوية ما يلي:

1- الأرق.

2- زيادة الوزن.

3- اضطراب المعدة.

4- قلة الرغبة الجنسية.

اذا كنت تعاني من مشاكل في الاختلاط و التعرف على أصدقاء جدد و تشعر بالضيق كلما تعرضت لمواقف اجتماعية مماثلة و تريد التحدث مع طبيب نفسي أونلاين لمساعدتك بصورة محترفة، فأهلا بك و سهلا من هنا.

رسالة