افضل 10 علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري: هليك ان تعلم أنه لا يختفي من تلقاء نفسه، وليس له علاج كامل، لا يمكنك تجاهله أو التفكير في طريقك للخروج من الأفكار والسلوكيات المتكررة التي تتحكم في حياتك، ما يمكنك التحكم فيه هو قرارك للحصول على العلاج.

الخطوة الأولى هي زيارة طبيبك، سيُظهر الاختبار ما إذا كانت الأعراض التي تعاني منها ناتجة عن مشكلة جسدية، إذا لم يكن الأمر كذلك، يمكن لطبيبك أن يوصي بأخصائي أمراض نفسية. مثل دكتور نفساني أو معالج أو أخصائي اجتماعي، يمكنه وضع خطة لك.

افضل 10 علاج الوسواس القهري

يوجد أكثر من طريق لعلاج الوسواس القهري، وسوف نسردها لكم هنا، ومن ثم سوف نشرح كل طريقة منها بشكل مفصل.

  1. العلاج السلوكي المعرفي
  2. العلاج الطبي
  3. طرق علاجية أخرى
  4. مراكز علاج الوسواس القهري السكنية
  5. البرامج التنفيذية لاضطراب الوسواس القهري
  6. برامج العلاج وإعادة التأهيل في العيادات الخارجية
  7. أدوية علاج الوسواس القهري
علاج الوسواس القهري
علاج الوسواس القهري

العلاج السلوكي المعرفي

قد يتم العلاج السلوكي المعرفي للوسواس القهري في جلسات فردية أو جماعية أو عائلية، يمكن لمرضى الوسواس القهري أن يشعروا ببعض الراحة من خلال العلاج السلوكي المعرفي، وخاصة شكل يسمى التعرض و منع الاستجابة، و هذا يستلزم تعريض المريض تدريجيًا إلى الهوس المخيف.

على سبيل المثال، إذا كان المريض مهووسًا بالنظافة، فإنه يتعرض للأوساخ لفترات زمنية متزايدة تدريجيًا.، هذا يساعد المريض على تعلم أنماط التفكير و السلوكيات الجديدة حول هوسهم بالأوساخ.

 على الرغم من أن هذا النوع من العلاج يتطلب الكثير من الجهد والممارسة، إلا أن المكافأة هي تحسين نوعية حياة المريض.

الفرضية الأساسية وراء التعرض ومنع الاستجابة هي أن الإكراه يسمح للوسواس بالوجود من خلال مقاطعة عملية التعود، إن عملية التعود هي التي تجعل الشخص أقل اهتمامًا بحدث معين بمجرد أن يشهد هذا الشخص نفس الحدث عدة مرات.

على سبيل المثال، إذا أقام أصدقاؤك حفلة مفاجئة كل يوم، فستتوقف في النهاية عن الشعور بالدهشة و الإثارة، بنفس الطريقة، سيصبح الهوس أقل إثارة للاهتمام حتى يختفي في النهاية، بمجرد أن يتحقق الإكراه من خلال الهوس، يشعر الشخص براحة قصيرة المدى.

العلاج الطبي

تسرد المكتبة الوطنية للطب (NLM) الأدوية الموصوفة بشكل شائع في علاج الوسواس القهري بمساعدة طبية، الأدوية الأكثر فاعلية الموصوفة لاضطراب الوسواس القهري هي مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، وهي مضادات الاكتئاب، تشمل هذه الأدوية:

إذا فشل المريض في الاستجابة لـ SSRI، يعود الأطباء إلى عقار كلوميبرامين، كلوميبرامين هو مضاد للاكتئاب ثلاثي الحلقات أقدم وكان أول دواء يستخدم لعلاج الوسواس القهري.

 على الرغم من أن فعاليته أكبر من فعالية الأدوية الأخرى، إلا أن له آثارًا جانبية غير سارة قد تجعل المريض غير مرتاح.

 في بعض الأحيان يتم الجمع بين SSRI و clomipramine في العلاج، تشمل الآثار الجانبية للكلوميبرامين:

  • النعاس
  • انخفاض ضغط الدم عند الارتفاع من وضعية الجلوس
  • صعوبة التبول
  • فم جاف

أثبتت مضادات الذهان اللانمطية أيضًا أنها مفيدة في الجرعات المنخفضة، من بين مضادات الذهان هذه:

في بعض الحالات، يمكن للبنزوديازيبينات أن تخفف من القلق، لكنها عادة ما تستخدم فقط مع علاجات أكثر موثوقية، العلاج المعرفي هو الشكل المفضل للعلاج، لكن يستفيد العديد من المرضى من الجمع بين الأدوية والعلاج.

طرق علاجية أخرى

تتوفر برامج العلاج المكثف. تستمر بعض البرامج في عطلة نهاية الأسبوع فقط بينما تتطلب برامج أخرى الإقامة لمدة ثلاثة أشهر في مركز العلاج.

 في هذه المرافق، يخضع مرضى الوسواس القهري لعلاج مكثف فردي وجماعي وعائلي كل يوم، كما يتم استخدام نظام دوائي مصمم خصيصًا.

طرق علاجية أخرى قيد التطوير، تجري حاليًا الأبحاث المتعلقة بمعالجة النواقل العصبية، يناقش التحالف الوطني للأمراض النفسية (NAMI) استخدام العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT).

 أثناء العلاج بالصدمات الكهربائية، يستخدم الطبيب النفسي آلة لتوصيل الصدمات الكهربائية إلى دماغ المريض.

تؤدي الصدمة إلى حدوث نوبة مضبوطة لتنشيط الخلايا العصبية التي تحدث تغييرات في المستويات الكيميائية العصبية في الدماغ، هذه الطريقة فعالة جدًا في علاج الوسواس القهري.

 يستخدم التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة المجالات المغناطيسية لتحفيز الخلايا العصبية في دماغ المريض.

 هذه العملية تقلل من شدة بعض أعراض الاكتئاب، يتم استخدام الطريقة عندما تفشل الطرق الآخيرة.

مراكز علاج الوسواس القهري السكنية

تتوافر مراكز علاج الوسواس القهري السكنية أو الداخلية للمرضى الذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى، أنها توفر المستشفيات والرعاية السكنية، وبعض المراكز تجري البحوث، تقدم هذه المراكز علاجًا منظمًا ومتعمقًا وأساليب علم الأدوية النفسية.

فوائد علاجات الوسواس القهري السكنية

لا تقتصر فوائد علاجات الوسواس القهري السكنية على العلاج المكثف للمرضى الداخليين والخارجيين، يتم تقييم المراكز السكنية لأبحاثها ولتوفير برامج علاجية مصممة بشكل أكبر لتلبية احتياجات كل مريض.

 يتم أيضًا تشخيص الحالات المرضية المصاحبة وعلاجها، وتقدم بعض المراكز الرعاية التقليدية إلى جانب العلاج المكثف.

البرامج التنفيذية لاضطراب الوسواس القهري

تقدم برامج الوسواس القهري التنفيذية مجموعة واسعة من وسائل الراحة عالية المستوى، الاختلاف الرئيسي هو أن هذه البرامج موجهة نحو مديري الأعمال و مديري الشركات الذين لا يمكنهم حضور برنامج سكني بدوام كامل، و الذين يحتاجون إلى أن يكونوا قادرين على متابعة شؤون أعمالهم أثناء العلاج.

برامج العلاج وإعادة التأهيل في العيادات الخارجية

تقدم برامج إعادة التأهيل والعلاج الخاصة بالوسواس القهري للمرضى الخارجيين علاجًا مكثفًا للمرضى الخارجيين يتم إجراؤه بواسطة موظفين متخصصين.

إنهم يساعدون الأفراد الذين يعانون من الوسواس القهري وكذلك أسرهم، تجري العديد من هذه المرافق أبحاثًا في الوسواس القهري وتستخدم خيارات العلاج القائمة على الأبحاث.

أدوية علاج الوسواس القهري

وفقًا لمؤسسة OCD الدولية، يمكن للأدوية أن تقلل من أعراض الوسواس القهري بنسبة 40 إلى 60 بالمائة في معظم المرضى، غالبية الأدوية المستخدمة في علاج الوسواس القهري هي مضادات للاكتئاب، حيث ينبع الاكتئاب غالبًا من آثار الوسواس القهري، يمكن علاج كلا الاضطرابين بدواء واحد.

ليست كل مضادات الاكتئاب فعالة في علاج أعراض الوسواس القهري، هناك ثماني مضادات للاكتئاب معروفة بأنها تعمل بشكل جيد مع الوسواس القهري. وهم على النحو التالي:

  1. سيرترالين (زولوفت)
  2. باروكستين (باكسيل)
  3. فلوفوكسامين (لوفوكس)
  4. فلوكستين (بروزاك)
  5. سيتالوبرام (سيليكسا)
  6. إسيتالوبرام (يكسابرو)
  7. كلوميبرامين (أنافرانيل)
  8. فينلافاكسين (إيفكسور)

تمت دراسة و اختبار مضادات الاكتئاب هذه لفعاليتها ضد الوسواس القهري، ومع ذلك، هناك المئات من تقارير الحالات التي تشير إلى أدوية أخرى تساعد مرضى الوسواس القهري المقاوم للعلاج، يجب عمومًا إعطاء هذه الأدوية بجرعات عالية لتكون فعالة.

من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها المرضى المصابون باضطراب الوسواس القهري تناول جرعات من مضادات الاكتئاب في أوقات التوتر، يجب أن تؤخذ مضادات الاكتئاب بجرعات ثابتة و موصوفة كل يوم و لا يجب تناولها كأدوية القلق.

بينما يشعر العديد من المرضى بآثار مضادات الاكتئاب في الأيام القليلة الأولى، قد يستغرق الأمر بالنسبة للمرضى الآخرين ما يصل إلى 10 إلى 12 أسبوعًا قبل أن تبدأ الأدوية في العمل.

 يستطيع بعض الأشخاص إيقاف نظامهم المضاد للاكتئاب بعد 12 شهرًا بينما يجب على 50 بالمائة تقريبًا الحفاظ على الجرعات لسنوات أو حتى حياتهم بأكملها.

نصائح للتخفيف مع الوسواس القهري

حتى عندما تسير الأمور على ما يرام، يمكن أن يخطف “الوسواس القهري” يومك، يمكن لأفكار الهوس والسلوكيات القهرية – والقلق الذي يصاحبها – أن تستهلك قدرًا هائلاً من الوقت و الطاقة.

على الرغم من أن الأدوية والعلاج هما الطريقتان الرئيسيتان لعلاج هذه الحالة المستمرة مدى الحياة، فإن الرعاية الذاتية هي سلاح سري مع الكثير من الفوائد الجانبية.

الطعام والمزاج

الشيء الوحيد الأكثر أهمية من تناول الطعام الصحي هو تناوله بانتظام، عندما تشعر بالجوع، ينخفض ​​مستوى السكر في الدم.

هذا يمكن أن يجعلك متعب، ابدأ بوجبة إفطار يومية، وحاول تناول وجبات صغيرة في كثير من الأحيان بدلاً من الوجبات الكبيرة في الغداء و العشاء.

إذهب إلى:

  • المكسرات و البذور، المليئة بالعناصر الغذائية الصحية
  • البروتين مثل البيض والفاصوليا واللحوم، يغذيك ببطء للحفاظ على توازنك بشكل أفضل
  • الكربوهيدرات المعقدة مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، والتي تساعد في الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم
  • ابتعد عن الكافيين والمنبهات الموجود في الشاي والقهوة والصودا ومشروبات الطاقة، يمكن أن يرفع مستويات القلق لديك بضع درجات.

النوم جيدا

القلق يمكن أن يجعل النوم صعبًا، لكن النوم مهم لصحة نفسية جيدة، بدلاً من توقع الاستلقاء والانجراف إلى أرض الأحلام، ابتكر روتينا للنوم يهيئ جسمك للنجاح.

استبدل الوقت الذي تقضيه في النظر إلى الشاشات لمدة 10 دقائق من الموسيقى الهادئة أو الحمام الدافئ، قم بتعتيم الضوضاء والإضاءة واضبط درجة الحرارة في غرفة نومك حتى تنام وتنام طوال الليل.

ابقى نشيطاً

عندما تشعر بالقلق، يفرز جسمك هرمونًا يسمى الكورتيزول، إنه مفيد بجرعات صغيرة ولكنه ضار عند مستويات عالية، التمرين المنتظم يحافظ على مستويات الكورتيزول لديك تحت السيطرة ويفيد كل شيء من عظامك وأعضائك إلى الأرقام الموجودة على مقياسك.

تناول الأدوية

قد يكون من المنطقي، ولكن من المهم أن تأخذ الجرعة المناسبة في الوقت المناسب، إذا نسيت تناوله، أو قررت تخطي جرعة، فقد يؤدي ذلك إلى ظهور أعراضك.

تحدث إلى طبيبك إذا كانت الآثار الجانبية مشكلة، أو قبل تناول أي شيء جديد، بما في ذلك الأدوية والفيتامينات التي لا تستلزم وصفة طبية.

اطلب الدعم

المساعدة قريبة من هاتفك أو جهاز الحاسوب، في بعض الأحيان، يمكن أن يؤدي التصرف البسيط المتمثل في قول ما تفكر فيه بصوت عالٍ في تقليل القلق وإعطائك بعض المنظور.

بالإضافة إلى طبيبك، ابحث عن معالج أو مدرب الوسواس القهري أو مجموعة دعم لربطك بأشخاص يفهمون.

تعلم الاسترخاء

لا يمكن لجسمك الاسترخاء إذا لم يعرف كيف، تقنيات الاسترخاء مثل اليوجا والتأمل والمشي في الطبيعة أو رسم صورة تعلم جسدك كيف تشعر بالهدوء، جرب القليل منها لتجد أفضل ما يناسبك، واقضِ 30 دقيقة يوميًا عليه.

احتفل بالانتصارات

يستغرق تعلم كيفية التعايش مع الوسواس القهري وقتًا، مثل أي هدف آخر، سيكون لديك نجاحات وانتكاسات، نعم، من المهم أن تعمل على علاج الوسواس القهري لديك، ولكن من المهم أيضًا التراجع والتشجيع على التقدم الكبير والصغير الذي تحرزه على طول الطريق.

مقالات مشابهة

10 من أسباب الوسواس القهري “OCD”

21 من أعراض الوسواس القهري

10 من أنواع الوسواس القهري

15 من مضاعفات الوسواس القهري

الوسواس القهري | اعراض وعلاج الوسواس

هل تحتاج إلى المساعدة في علاج الوسواس القهري؟

ان كنت تعاني من الوسواس القهري وتخضى زيارة الدكتور النفسي لأي سبب كان، اتصل بنا في موقع دكتورك، وسوف نرتب لك جلسة علاج نفسي اونلاين وانت جالس في بيتك. سوف يكون بامكانك التحدث مع الاخصائي النفسي لمدة ساعة صوت وصورة او صوت فقط او حتى مجادثة كتابية.

رسالة