ماهي أسباب فوبيا الألم والعلاج؟

يفضل معظمنا عدم المعاناة من أي ألم، ومع ذلك بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من رهاب الأسنان، فإن فكرة الألم غالباً ما تكون أسوأ بكثير من الألم نفسه، وإذا استطعنا تعلم التحكم في الخوف من الألم فربما يساعدنا ذلك على التحكم في الألم بشكل أفضل.

ما هو فوبيا الألم؟

هو خوف غير منطقي ومبالغ به ومتواصل من الألم، وهو خوف مرضي من الألم ينجم عنه القلق المبالغ به من الإحساس بالألم أضعاف مضاعفة كما هو الحال عند غير المصابين به، وقد تستخدم تسمية رهاب الألم في الإشارة إلى الخوف من التعرض للأذى.

ما هي أعراض فوبيا الألم؟

يشار إلى أن أعراض فوبيا الألم تتشابه إلى حد كبير مع أنواع الفوبيا الأخرى المحددة، حيث تشمل أعراض فوبيا الألم على ما يلي:

  • جفاف في الفم.
  • الرجفة وخفقان القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • الدوار.
  • الشعور بالتعرق.
  • الغثيان.
  • عدم القدرة على الكلام.
  • فقدان السيطرة على النفس.
  • الخوف من الموت.
  • نوبات القلق.
  • الشعور بالرعب والهلع الشديد.
  • تقلبات في المزاج.
  • العصبية والتوتر.
  • الارتباك.
  • صداع شديد.

ما هي أسباب فوبيا الألم؟

إن تطور فوبيا الخوف من الألم هو أمر تراكمي، ينتج عن عدة مشاكل يمر بها الشخص، وفيما يلي الأسباب التي قد تكمن وراء تطور فوبيا الخوف من الألم وهي:

  1. إذا كان لدى الشخص تاريخ عائلي من المرض العقلي.
  2. تجربة مؤلمة في الماضي.
  3. الوهم والخيال حول موضوع الألم أو سببه.
  4. التعرض للتنمر أو الحوادث المؤلمة.
  5. رؤية شخص ما يتوجع أمامنا.

كيف تساعد نفسك للتخلص من رهاب الألم؟

هناك العديد من الأمور التي يجب على الشخص المصاب برهاب الخوف من الألم لتباعها للتغلب على هذا الرهاب وتجنبه ومن هذه الأمور نذكر منها:

  • البحث عن العلاج من خلال التواصل مع الطبيب.
  • التعرف على أسباب الألم لإزالة هذا الخوف.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • وضع قائمة بالأهداف لكل يوم أو لمستقبلك.
  • ممارسة الرعاية الذاتية من خلال القيام بشيء ممتع.
  • لا تكون قاسياً جداً مع نفسك، بل التركيز على ما يمكن تغييره.

علاج فوبيا الألم

ما هو علاج فوبيا الألم؟

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من فوبيا الألم، والتي من خلالها يمكن للشخص تعلم كيفية التعامل مع الخوف وأعراضه:

  1. العلاج السلوكي المعرفي

هذا النوع من العلاج يساعد المرضى على فهم كيف يمكن لأفكارهم أن تؤثر على سلوكياتهم، واستبدال الأفكار السلبية مثل الخوف والسلوكيات مثل التجنب، بأفكار وسلوكيات إيجابية ومفيدة تزيد من الآداء اليومي وممارسة الرياضة، وتساعد على استعادة جودة حياتك.

كما يعلم المرضى فهم أسباب آلامهم، بمجرد أن تفهم العلم وراء ذلك فإنه يساعد على تقليل هذا الخوف، ويساعد في إبعاد تركيزك عن كارثة ألمك ويعلمك كيفية إعادة توجيه هذه الطاقة بطريقة مفيدة، بحيث يمكنك التحكم في ألمك.

    2. تعليم علم الأعصاب العلاجي

يساعد في تثقيف المرضى حول سبب آلامهم ومساعدتهم على فهم كيفية عملها ، يمكن أن يخفف من القلق والخوف من الألم، ويؤدي إلى تهدئة نظام الألم المفرط النشاط وتقليل مستويات الألم.

    3. علاج التعرض

يمكن استخدام هذا النوع من العلاج لمعالجة جميع أنواع الرهاب، وقد أثبتت نتائج في تجنب الخوف مع الألم، ويعمل عن طريق تعريض المرضى للمواقف التي يخاوفون منها تدريجياً، والعمل على الخروج من المواقف التي لا تثير سوى الحد الأدنى من القلق وبناء الثقة.

   4. علاج القبول والالتزام

يركز علاج القبول والالتزام على قبول الأفكار والمشاعر بدلاً من تغيير الأفكار التي تراودك حول ألمك، وأثبت هذا النوع من العلاج فعاليته الكبيرة في العلاج.

   5. تقنيات اليقظة

تشمل أنشطة عديدة مثل التأمل والتصورات الموجهة واليوغا، اليقظة الذهنية تدور حول أن تكون راسخاً في اللحظة، وتقليل المشاعر التي تشعر بها والألم الذي قد تشعر به وما يحدث من حولك، بدلاً من القلق بشأن ما هو قادم، ويمكن أن تساعدك هذه الأساليب على الاسترخاء مما يقلل من التوتر.

مواضيع مشابهة
  1. ما هي فوبيا الدم: الأسباب والعلاج
  2. أفضل 10 من علاج الفوبيا
  3. ما هي أسباب الفوبيا؟

هل تحتاج إلى المساعدة؟

قد تتساءل عما يمكنك فعله لمساعدة نفسك في التغلب على هذا الخوف والتجنب، يمكنك الحصول على المساعدة من خلال التواصل مع موقع دكتور نفسي أونلاين والتحدث مع أفضل الأخصائيين بالطريقة التي تفضلها، وبخصوصية وسرية تامة.

المصادر

stanford

ncbi

رسالة